ALRAJHI EDUCATION

نبذة تعريفية عنا

يجسد “الراجحي لإدارة التعليم” خبرته الواسعة بالاستثمار في مجالات التنمية التعليمية التي تضم مؤسسات ومراكز تدريبية ومنصات لنشر الكتب.

يركز “الراجحي لإدارة التعليم” على تطبيق البرامج والممارسات التربوية للقرن الواحد والعشرين، فضلاً عن الاستراتيجيات التدريسية المبتكرة والبحوث المستمرة المتمحورة حول كيفية تحقيق أفضل تعليم ممكن لطلاب المدارس المتعاقدة مع “الراجحي لإدارة التعليم”، وذلك للتأكد من منح كل طالب أسس أكاديمية قوية تثير به روح التحدي وتؤدي به لبلوغ كامل إمكاناته. ولهذه الغاية، يُشارك باحثو ومستشارو “الراجحي لإدارة التعليم” في تقييم وتطوير طرق لإثراء وتحسين النظام التعليمي المحلي على كافة المستويات.

يُلبي نهج “الراجحي لإدارة التعليم” الفريد والمتمثل في تطبيق الطريقة الأمريكية القائمة على القيم الايمانية، احتياجات السكان في بلدان مجلس التعاون الخليجي.

vision

الرؤية

يهدف “الراجحي لإدارة التعليم” إلى تقوية ممارساته الهيكلية عن طريق توفير إنجازات أكاديمية ابتكارية وكوادر تدريسية واسعة الاطلاع، فضلاً عن توفير فرص توظيف في القطاع التربوي في بلدان مجلس التعاون الخليجي.

mission

الرسالة

يسعى “الراجحي لإدارة التعليم” إلى دراسة وتطبيق تقنيات وممارسات وفرص القرن الواحد والعشرين على تطويراته الحالية والمستقبلية بالتركيز على تحقيق وتحسين الاقتصاديات المتنامية لبلدان مجلس التعاون الخليجي في مجال المعرفة.

philosophy-2x

الفلسفة

تستدعي فلسفة “الراجحي لإدارة التعليم” من أجل بلوغ هدفه الدائم وتحقيق التقدم الاكاديمي والنجاح في المستقبل، استخدام مهارات التعليم الست للقرن الحادي والعشرين، وهي: 1- المجتمع 2- التعاون 3- ربط العقول 4- التواصل 5- التفكير الناقد 6- الابداع.

يُمثل بناء مجتمع محلي شامل وقادر على مشاركة رؤية مشتركة جوهر اتاحة تجربة تعليمية تتجاوز إلى حد بعيد حدود ما تقدمه المدارس الحالية للطلاب والمدرسين الطموحين المقيمين في بلدان مجلس التعاون الخليجي. إذ يُعد بناء مجتمع محلي داخل المدارس وخارجها، على سبيل المثال، من خلال إنشاء فعاليات تعليمية تهدف إلي فهم الأهداف التعليمية للمنهاج وتوفير منح دراسية للطلاب، أمراً مهماً لرسالة المنظمة.

إن فتح كافة قنوات التواصل من خلال إجراءات تواصل وبنية تحتية تكنولوجية متطورة، بحيث تكون جزءاً لا يتجزأ من سياسات المدارس وبرتوكولاتها، من شأنه خلق المناخ المناسب لربط عقول الطلاب بالتكنولوجيا وتوليد الأفكار لديهم للنجاح في بيئة بلدان مجلس التعاون الخليجي متعددة الثقافات.

يُشكل التعليم الأمريكي القائم على القيم الايمانية، إلى جانب ادخال مهارات حياتية إلى مثل هذا النوع من المناهج التعليمية، شاغلاً رئيسياً وفقاً للأغلبية الديمغرافية المحلية. وبالتالي، يؤمن “الراجحي لإدارة التعليم” أن هذا المعيار الأساسي سيزيد من أعداد مواطني بلدان مجلس التعاون الخليجي والمغتربين الأجانب لتحسين مهارات التفكير الناقد لديهم، ودفعهم نحو ممارسة ابداعاتهم وابتكاراتهم. وسيكون هناك مجموعة من المؤهلات التي ينبغي على طلبة المرحلة الثانوية نيلها للتخرج، وهذه المؤهلات تشكل أساساً لا غنى عنه للانخراط في الحياة الجامعية والاستعداد للحياة المهنية فيما بعد.

قصتنا

المؤسسين

تجلى نجاح عائلة الراجحي في الكثير من المؤسسات التجارية والمشاريع الخيرية. لقد استثمر الراجحي وموَّل شركات في مختلف القطاعات السوقية الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي، ومنها قطاعات التعليم والتشييد والعقارات والطيران والتسويق الالكتروني والتصميم والمستحضرات الصيدلانية. وعلى الرغم من تأثير هذه القطاعات وشهرتها عالمياً، فلا يزال بنك الراجحي الذي يعتبر أكبر بنك إسلامي في العالم، هو القطاع المصرفي الأكثر شهرة من بين كل تلك القطاعات.

يهدف “الراجحي لإدارة التعليم” إلى خدمة المجتمعات المحلية والدولية عن طريق تطوير وتنفيذ إنجازات ابتكارية ومعرفية وأكاديمية وإدارية لبلوغ هدفه الدائم المتمثل في تحقيق نجاح غير مسبوق في القطاع التعليمي.